موقع الساجدون في فلسطين الوجهة والثورة التغييرية

 

 

 

 

موقع الساجدون في فلسطين الوجهة والثورة التغييرية

 موقع الساجدون ساحة إسلامية تربط فلسطين بروح الأصول المحمدية النورانية وتقدم قراءة روحية تجديدية للأمة في زمان وعد الآخرة .. كما تربط بجدلية قرآنية بين التاريخ .. والسياسة .. ومستقبل التحدي في فلسطين .. لترسم الصورة بوعي الروح المحمدية والعترة النبوية المطهرة مقام التحولات المقبلة وفلسطين .. وبهذا تتجلى خطوات صورة الموقع من قلب الساجدين ..

نورا ووعيا خفاقا متجددا في وعي الحقائق الالهية … وبهذا فان مساحة موقعنا تهتم بتجديد الرؤية الاسلامية وساحة تبحث في النهضة الاسلامية وقضايا التجديد الاسلامي على مستوى القرآن والحديث والمصطلح القرآني وقضايا الأمة السياسية والانسانية  والدفاع عن قضايا المستضعفين …

حيث وجهتنا تتقدم خارج سياسات الأزمات التاريخية وخارج مساقات النزاعات المذهبية والروح الطائفية في التحليل القرآني والحدث السياسي .. وهو ساحة مستقلة في فلسطين مقامها ووجهتها .. تؤسس لمرحلة مستقبلية من النهضة السماوية والروحية والملكوتية ولخلق حالة من الفكر القادر على تشكيل إنسان المواجهة وإنسان النهضة القادر على حمل الثورة الالهية الملكوتية القادمة ..

الشيخ محمد حسني اليومي

” الهاشمــي “

وهو القائم على إثراء هذه الساحات والنوافذ النهضوية هو شخصية إسلامية مجاهدة غير محسوبة على أي وجهة حزبية وطائفية ويقف في الخط المعاكس لكل الصراعات الطائفية وندا عنيدا لها تماما .. ولا يعرف حدودا لفكر النهضة ولا يقف في  المابين   وجهة لنضاله اليومي والتاريخي .. يحمل ثورة الانسان في مواجهة قيم الاستغلال .. ووجهته المحمدية هي الأساس في وجهته ومعادلته الفكرية.. وينتسب ثبوت الجبال الرواسي لبيت النبوة الكرام عليهم الصلاة والتسليم .. وبالتالي هو يحمل الهم التاريخي للنبوة وبيت النبوية دفاعا واستبسالا ضمن سياق رؤية توحيدية في الأمة ومعاودته كتابة التاريخ بوجهة إلهية تسقط شرعية الملوك والسادة المزيفين وقتلة النبوة وبيت النبوة .. وكتابات المفكر التجديدي محمد البيومي الهاشمي هي تؤسس لتاريخ الهي مجيد ولن ولن .. تستطيع قوة مهما كانت قتل هذا المشروع الذي يحرسه إلهنا القدوس … ويسير نورها بين كفي يدي جدنا المصطفى صلى الله عليه وعلى آله  وسلم … والوجهة والمؤلف هما سليل النبي الأعظم محمد صلى الله عليه وعلى آله  وسلم  ..  وسفينتنا القادمة ورسالتنا القادمة هي سفينة الخلاص. . وقد شرحت هذا التوجه من عشرات السنين ورسمت خطوطه منذ الانتفاضة الأولى في فلسطين ، والتي يعلم القاصي والداني بأنني كنت أهم أعمدتها المركزية ..

ولكننا لن نتواصل بوجهتنا مع أي وجهة تنظيمية أرضية حتى لو دفعت لنا مال الدنيا سندوسه بأقدامنا القدسية.. رفضنا عروض المناصب والمال المذهبي والطائفي ..

ولا نحمل سوى أمانه البيت النبوي في ثورتنا الروحية السماوية والتجديدية وهي الأمانة التي نأت الأرض والجبال عن حملها..

{إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُوماً جَهُولاً }الأحزاب 72

نحملها كما حملها النبي محمد صلى الله عليه وعلى آله  وسلم  وعترته المطهرين وهما الثقلين الأعظمين حتى يوم القيامة .. وحملها معه صلوات الله عليه وسلامه صحابته الأبرار الأحرار عليهم رضوان الله والوجهة ووجهتنا منذ عشرات السنين و كما يعلم كل العقلاء لا تتجه نحو المذهبية الشيعية ولا المذهبية السنية ولكن ننطلق من قانون الأخوة الالهية التوحيدية لكل بني الانسان والبشر ضمن خياراتنا السماوية .. والمشروع الالهي في الأرض المقدسة هو النقيض لكل الرؤى الافسادية ألأعرابية السافكة للدم !!  والأخوة الانسانية في وعي النبي الأعظم محمد صلى الله عليه وعلى آله  وسلم  وأهل بيته عليهم السلام هي مسألة ليست عليها مساومة .. قال النبي صلى الله عليه وعلى آله  وسلم  :

في قلب الحالة الاسلامية أساسها ( أن المؤمنون أخوة بلا طائفة ومنحا منكفئ خطر على وحدة الحالة الالهية ، ولهذا كانت المؤاخاة هي القانون المحمدي ذروة في ثقافة العدالة السماوية ) .. وعلى مستوى أهل الكتاب : [ من آذى ذميا فأنا خصمه يوم القيامة ] [  ‏أَلَا أَوْ أَخَذَ مِنْهُ شَيْئًا بِغَيْرِ طِيبِ نَفْسٍ فَأَنَا ‏حَجِيجُهُ ‏‏يَوْمَ الْقِيَامَةِ .]                                                    [‏مَنْ ظَلَمَ ‏ ‏مُعَاهِدًا ‏أَوْ انْتَقَصَهُ أَوْ كَلَّفَهُ فَوْقَ طَاقَتِهِ ]                                                                                  : الحديث له أصل صحيح في الروايات

نواجهه الخلل في الأمة بروح هادئة وإنسانية بعيدا عن منطق التكفير وإخراج البشر من ساحات العدل الالهية إلى ساحات الآلهة البشرية … ولهذا سيلمس القراء عبر وجهتنا الثابتة من أكثر من نصف قرن أنها تركز على الثورة الروحية الالهية ..  وربط حالة التلامس الروحي بين الأرض والسماء .. فكرتنا كما كل كتبنا ودراساتنا هي وجهة إحيائية ترفض بالمطلق سياسات التصفية والغدر والقتل وحمل السلاح لرعب البشر وفق أهواء شيطانية المنهج فهو ليس منا ولا من نبينا في شيئ  نحن في وجهتنا ونوافذنا والتي سجلنا شعاراتها الانسانية بدمنا وثورتنا القدسية على الجدران في انتفاضة فلسطين الأولى .. لن يقدر أحدا على تجاوز عمقها فهي من قلب الشجرة المحمدية الطيبة ..                           { كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء }إبراهيم24

( موقع الساجدون يمتد عمقه إلى عالم الميثاق من ظهور الساجدين ليولد لنا روعة التاريخ ورمز الإباء محمد صلى الله عليه وآله  . ولا يمكن تصفية فكرتنا فنحن الساجدون الأزليون ولدنا ساجدين سجادين من ظهور آباء النبي وأجداده عليهم السلام فهم عمالقة الايمان والنور المتجدد ثورة في وجه كل السفلة والمشوهين لحقيقتنا الالهية المتجددة ..              وعمرنا التاريخي الذي قضيناه كله بفضل العلي  في النضال والدفاع عن الاسلام  والنبوة والتاريخ …لن ولن يتوقف برهة عن العطاء ..

نقدم عبر موقعنا النوراني رؤيتنا التحليلية الملتزمة بأصول من الوعي البحثي الملتزم بعيدا عن التجريح وبروح أدب النبوة والعترة …         

… فنحن باقون في هذه الأرض دولة وخلافة ومدادا ولن يزيحنا منها سوى بارئنا نحوه القدسية والجنان …

ولو بقي في عمرنا أقل من ثانية ستكون لنا مقالة ثورية  .. ومقالة نور .. وعلم في المصطلح القرآني تاجا لنا في ثقافتنا القرآنية المجيدة …ثقافة لا تخشى كل قوى الافساد العالمي فمشروعنا الالهي والمحاصر ماليا له ربا والها يحميه                                                                              .. والمدد الالهي وحبل الله المتين من فضل الله تعالى هو بيد الله تعالى ويد نبيه صلى الله عليه وعلى آله  وسلم  .. والنبي وأهل بيته الكرام المطهرين هم بلا جدال عقيم متهرئ هم قادة                                    التاريخ الأزلي وزمن الخاتمة ..                                                                                    ويأبى الله تعالى أن يكون له شريكا ويأبى في علاه أن يكون مع نبينا وجدنا الأقدس صلى الله عليه وعلى آله  وسلم  شريكا في النبوة فهو السفينة وهو نوح العربي الهاشمي وهو المنقذ للتاريخ والأمم  …

فمن صعد سفينتنا نجا ومن تركها غرق .. قال جدنا رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم  :

” فيما اخرج ابن أبى شيبة عن علي بن أبي طالب عليه السلام  قال :

[  إنما مثلنا في هذه الأمة كسفينة نوح وكتاب حطة في بني إسرائيل ]

جلال الدين السيوطي : (  الدر المنثور )  الجزء : 1، ص 72 ، الوفاة : 911 ، المجموعة : مصادر التفسير عند السنة ، الناشر : دار المعرفة للطباعة والنشر – بيروت – لبنان

[  روى الديلمي في الفردوس عن ابن عمر – رضي الله تعالى عنهما – قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” أول من أشفع له يوم القيامة من أمتي أهل بيتي ثم الأقرب ، فالأقرب ” قال ” ثم الأنصار ، ثم من آمن بي واتبعني من أهل اليمن ثم سائر العرب ثم العجم ” . الثاني عشر : في أنهم كسفينة نوح – صلى الله عليه وسلم – من ركبها نجا . روى البزار والطبراني وأبو نعيم عن ابن عباس والبزار عن عبد الله بن الزبير وابن جرير والحاكم والخطيب في ” المتفق والمفترق ” عن أبي ذر والطبراني في ” الصغير ” و ” الأوسط ” عن أبي سعيد الخدري – رضي الله تعالى عنهما –                                                               قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” مثل أهل بيتي فيكم كسفينة نوح في قوم نوح ، من ركبها نجا ، ومن تخلف عنها غرق “                  وفي لفظ ” هلك ” ومثل حطة بني إسرائيل . ]

الصالحي الشامي  : (سبل الهدى والرشاد )  : الجزء : 11 ، ص 12 ،  لوفاة : 942 ، المجموعة : مصادر سيرة النبي والائمة ، تحقيق: تحقيق وتعليق : الشيخ عادل أحمد عبد الموجود ، الشيخ علي محمد معوض ، الطبعة : الأولى ، سنة الطبع : 1414 – 1993 م ، المطبعة :  ، الناشر : دار الكتب العلمية – بيروت – لبنان= الآلوسي : (   تفسير الآلوسي  )   :  الجزء : 25 ، ص 32 ، الوفاة : 1270 ، المجموعة : مصادر التفسير عند السنة

ولهذا يحمل موقعنا الساجدون وجهة الثورة التغييرية وحالة الانقاذ ومحاولتنا لن تتوقف حتى يوم القيامة .. ثقافتنا من عميق الزمن ثقافة الوحدة والمؤاخاة ..

بوركت ثقافتكم المحمدية ومزيد من التواصل نحو ثقافة الأصول

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الشيخ والمفكر الاسلامي

محمد حسني البيومي الهاشمي

أهل البيت عليهم السلام

فلسطين المقدسة

بتاريخ 27 شعبان 1431هـ

7 أغسطس 2010 م

 

 

Advertisements

About alsajdoon

باحث وكاتب اسلامي تجديدي وناثر شعري ومتخصص في علوم القرآن والمصطلح القرآني
هذا المنشور نشر في Uncategorized. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s